قالب نموذج سيرة ذاتية Word انجليزي DOC



تعد قوالب السيرة الذاتية الانجليزية هامة جدا وخاصة عند تعدد الالوان والتصميم الداخلي وهذا امر جيد لاختلاف المحتوى لكل شخص يرغب في توصيل اكبر قدر من المعلومات عن ذاته بكل سهولة، لذا تحميل قالب ونموذج جاهز لتعديل عليه فكرة ممتازة كي تصل الى مرحلة الحرية في الاختيار المنطقي المناسب كمتقدم على وضيفة، الحديث بالغة العربية عند الكثير من العرب ليس عذر لذوق راقي، لكن في غالب الاحيان المشرف على التسيير يكون أجنيب ولا يتقن سوى اللغة الانجليزية، وهنا يجب ذكر نقطة مهمة ان بعض النماذج تبدو بسيطة ولا تحتوي على الوان ومخططات كبيرة لكنها لحسن الحظ ذات محتوى مفيد ومختصر للقارئ، لكن هذا المقدم من خلال هذا المقال يتميز بصورة واضحة في أعلى السيفي مرفقة مع الاسم واللقب الكامل حتى يسهل التعديل عليها على Word. 

أهم العناصر في قالب انجليزي لسيرتك الذاتية: 

من خلال هذا الملف المعروض بصيغة Doc قررت أن يكون الاسم الكامل بخط غليظ وواضح في أول النموذج، وتحته جميع طرق الاتصال الخاصة بك، حتى تكون معزولة نوعا ما عن باقي المعلومات الاخرى ولإعطائها ستايل خاص كانت الخلفية بالون الرمادي الفاتح، بإختصار شديد وهذا هو الهدف لأننا كما ذكرنا في مقالنا كيف تكتب السيرة الذاتية للتوظيف بإحترافية المشرف على هذا العمل لا يعطي أكثر من دقيقة في الغالب لذا سنحاول تقديم ماهو إحترافي فقط، بعد ذالك يكون الهدف ملخص في سطر واحد يليه القسم الخاص باخبرة وحاول اتباع النموذج المستخدم doc حتى تتجنب الاطناب في الكلام والخروج عن الموضوع الى غيرها من الاخطاء الشائعة في هذا المجال.
ركز أيضا على موضوع اللغات كونها تلعب القسم الاساسي في هذا النموذج وخاصة اللغة الانجليزية دونها تكون معرض أكثر للرفض والاقصاء، ويكون القسم الخاص بها في آخر القالب وحبذا لو كنت تمتلك أكثر من لغة لان هذا دافع أكبر للقبول وخاصة اذا كان هناك العديد من المستخدمين وذو جنسيات مختلفة، لا يمكن التواصل معهم الا عن طريق اللغة الشفوية ولا ينصح بشرح من أين أو كيف إكتسبت اللغة العربية بل ذكرها فقط في كلمة واحدة لا غير كما هو موضح في الجانب الايسر في هذه الصورة.
وحتى اذا كنت تمتلك بعض المهارات ولو كانت اضافية او تدعم المجال الذي تريد العمل به فينطبق عليها الكلام نفسه دون التعريف بها الا السنوات فعليك اتباع المخطط كما هو والتعديل على القالب Doc بدون أية مشاكل. تحميل الملف


تعليقات